كتب

ملخص كتاب لا تأكل بمفردك Never Eat Alone

ملخص كتاب لا تأكل بمفردك Never Eat Alone

كتاب رائع يتحدث عن (قوة العلاقات) في تحقيق النجاح وفي خلق فرص عظيمة لخصته لكم في هذا الثريد والمقدمة تقول “السكرتير اليوم قد يصبح المدير التنفيذي لدى الشركة إذا كان مفضلا لدى الجميع في العمل ومعروف باخلاصه وحبه لمساعدة الآخرين”.

هذا الكتاب لايشجعك على النفاق بل على العكس تماماً يرشدك إلى اظهار قدراتك للجميع فإذا كنت تملك مهارات وكفاءة عالية فلن يعلم بوجودك أحد إذا بقيت حبيس المنزل والمكتب وكلما تعرف عدد من الناس على مهاراتك كلما زادت فرصك في الحياة.

المؤلف هو رجل الأعمال الأمريكي وخبير العلاقات (كيث فيرازي) لخص العديد من الدراسات والتجارب واللقاءات مع الناجحين في أكبر شركات العالم ووضع لنا خلاصة ماتوصل إليه في كتابه ؛ الكتاب باللغة الانجليزية ولم أجد نسخة عربية.

أهم عناصر الكتاب:

١- الحصول على شبكة علاقات جيدة متطلب للنجاح والحصول على وظيفة:  

في دراسة ذكرت في كتاب (Getting a Job) وجد أن 56% من الموظفين حصلوا على وظائفهم عن طريق علاقات بطريقة ما بينما 19% حصلوا على وظائفهم من الاعلانات الوظيفية و 10% حصلوا عليها عن طريق البحث بأنفسهم.

الأشخاص ذوي العلاقات الجيدة لا يعانون في الحصول على وظيفة ، و النجاح في العمل بدون علاقات جيدة أمر في غاية الصعوبة.

٢- العلاقات الناجحة تعتمد على العطاء والاخلاص:  

الموظف الناجح لايسأل (كيف يمكن للآخرين مساعدتي؟) بل يسأل (كيف لي أن أساعد الآخرين؟) فكلما كنت أكثر استعداداً لمساعدة الآخرين كانوا أكثر ميلاً لمساعدتك. الوقوف مع الآخرين في مواقفهم الصعبة يجعلهم يشعرون بالامتنان تجاهك ولا ينسونك أبداً ويسعون دائماً لرد الجميل ، وهذا يؤكد أهمية مساعدة الآخرين متى ما أتيحت لك الفرصة وكنت قادراً على ذلك.

٣- الناجح في العلاقات يبحث عن روابط قوية:  

قوة علاقاتك لاتعتمد على الوقت الذي تقضيه مع معارفك بل بجودة وفعالية وجودك معهم ،ركز جيدا على ما يربطك بهؤلاء الأشخاص مثل مشاركة الاهتمامات و النشاطات التي تستمتعون بها كالرياضة والهوايات الأخرى ولاتنسى أن تكون محاور جيد أثناء ممارستها.

٤- الناجحون في العلاقات لديهم ما يقولونه دائما ويغرسون رسائل قوية في كل مكان:

(هل يستحق هذا الشخص أن أقضي معه ساعة في المقهى؟) سيطرح الناس هذا السؤال دائما قبل لقاءك لذا يجب أن تفكر في إجابة مقنعة أو تقوم ببنائها بنفسك. يصعب تحقيق النجاح في مكان العمل إذا لم تكن مرغوبا من الآخرين ، وهناك خطوتين لتجذب الانتباه بشكل إيجابي:  

1-أن يكون لديك ماتقوله: أن تمدهم دائما بالأحاديث المتنوعة والشيقة التي تمنحهم (معلومات مفيدة) و(مشاعر جيدة) و(حلول لمشاكلهم).

2-اغرس رسالة فريد: فليكن لديك رسالة عظيمة خاصة بك تميزك عن الآخرين قد تكون فكرة أو عادة أو مهارة والتي تجعلهم ينظرون إليك كخبير.

٥- الناجحون يعتمدون على ما يسمى بالروابط القوية (Super-connectors)

و هم أشخاص عاديين لكن لديهم قاعدة معارف ضخمة جدا مثل الاعلامي والنادل في المطعم والباريستا في المقهى وموظف مكتب الطيران والفنادق لطبيعة عملهم التي تجعلهم يواجهون الآلاف من الناس من طبقات مختلفة بشكل مستمر.

ميزة هؤلاء الأشخاص أنه يمكن التواصل معهم بسهولة علماً أنهم يكوّنون علاقات مع أشخاص مهمين وذوي نفوذ في قطاعات مختلفة فالتعرف عليهم يسهّل لك الوصول إلى معارفهم في المناسبات التي تجمعهم.

٦- يجب أن تكوّن علامة تجارية مميزة (personal brand) خاصة بك:

  •في البداية يجب أن تكون لديك رسالة مميزة واسأل نفسك الأسئلة التالية:

مالذي يجعلني مختلفا عن الآخرين؟

ماهي الانجازات التي تميزني؟

مالذي يجعل لي قيمة؟

مالذي يفكر فيه الناس عند سماعهم لاسمي؟

•سوّق لنفسك جيداً:

ضع نفسك في الضوء واجلب الانتباه بشكل إيجابي مثل أخذ مشاريع رفض الجميع استلامها بشرط أن تكون متمكناً منها ، عندها ستلفت نظر مديرك ويلاحظ الجميع مبادرتك وابداعك ويفضلونك ويقدمونك للمهمات الصعبة حتى تُصبح شخص لايمكن الاستغناء عنه.

٧- الناجح يبني علاقاته قبل أن يحتاج إليها: 

بناء العلاقات أثناء الحاجة فقط أشبه بالبحث عن شراء طوق النجاة والسفينة تغرق وفي هذه الحالة سينظر لك الآخرين على أنك شخص تستغلهم لمصالحك الشخصية..والعلاقات الجيدة تبنى لعدم وجود أي مصلحة شخصية في البداية وهذا يحتاج إلى صبر وتكون بطيئة في البداية ولا تظهر فوائدها إلا لاحقا.

٨- إذا أردت النجاح يجب أن تحيط نفسك بالمرشد (المدرب أو المستشار) المناسب:

  نجوم الرياضة يعلمون أنهم لن يصلوا قمة عطاءهم إلا إذا كان لديهم مدرب جيد يعرف كيف يوظف قدراتهم في المكان الصحيح وأنت كذلك في مراحل كثيرة من حياتك تحتاج إلى شخص ذو خبرة يرشدك إلى الطريق الصحيح.

في الأعمال المهنية ؛ الإدارات الناجحة تصمم برامج تسمح للخبراء بنقل معارفهم إلى الموظفين المبتدئين ، فإحاطة نفسك بالخبراء ينقل معارفهم لك ويجعلك تندمج في شبكة علاقاتهم الرائعة.

٩- الناجح لابد أن يكون اجتماعي:

  حتى لاتختفي من المشهد انعش علاقاتك باستمرار بمحادثات بسيطة وإياك أن يكون ظهورك وقت المصلحة فقط والمدير الناجح عادة يتواصل مع الموظفين ليس باغلاق مكتبه وارسال الأوامر عبر الهاتف بل بالمرور على مكاتب موظفيه وإجراء محادثات لطيفة لترسيخ العلاقات.

١٠- كل شخص قادر على تعلم فن بناء العلاقات الجيدة:

  كثير منا يخشى الرفض عند بناء علاقات جديدة وهنا بعض الطرق المساعدة حتى لأكثر الناس خجلا:

1-اكتسبها من الأفضل: ابحث عن أكثر الناجين في بناء العلاقات وتعلم بعض الأسرار منه في طريقته لبناء علاقاته.

2-استمر بالتعلم: احصل على دورات في فن الخطابة والتواصل.

3-قم بالممارسة: ضع أهداف بسيطة مثل التعرف على شخص واحد كل اسبوع ستجد أنك تصبح بارع في ذلك بمرور الوقت.

أخيراً: بناء العلاقات الجيدة مهارة اجتماعية مهمة يجب أن نتعلمها ونعلمها أبناءنا فقد تكون هي السبيل الوحيد لخلق فرص عظيمة ووضعك في المكان الذي يليق بك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق